منتدى تعليمي شامل يقدم خدمات تعليمية وتربوية
في هذا الشهر الكريم اسأل عن الأهل والأقارب قبل أن تسأل عن الطعام
وتذكروا أمي رحمها الله من صالح الدعاء
أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات


منتدى مدرسة دسوق التجريبية لغات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع "كيف تجذب لموضوعك الآف الزوار وحسنات كالجبال"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الندى

avatar

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

مُساهمةموضوع: تابع "كيف تجذب لموضوعك الآف الزوار وحسنات كالجبال"   الجمعة يونيو 11, 2010 11:39 pm

تعالوا بنا نأخذ بالأسباب
الجزء الثاني
تعالوا بنا نأخذ بالأسباب !!
{ فَأَتْبَعَ سَبَباً }[الكهف : 85]
إنتهينا من تناول أول مقومات نجاح رسالتك و تفاعل القراء معها ألا و هو عنوان الرسالة و نتناول الأن بإذنه تعالى واحد من أهم مقومات نجاح الرسالة ألا و هو : المضمون .. فهيا بنا على بركة الله ،،
مضمون الرسالة
لكل شيء قشر و لب ، و لب رسالتك مضمونها
و سنتناول الموضوع أخوتي و أخواتي من زاويتين :
الزاوية الأولى :
صحة المعلومات التي بالموضوع
و إليك أخي في الله .. أختي في الله .. بعض الحقائق الهامة جداً :

1 - إياك اخي و الكذب من أجل نشر موضوعك فقد حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ أَبُو الرَّبِيعِ قَالَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ قَالَ حَدَّثَنَا نَافِعُ بْنُ مَالِكِ بْنِ أَبِي عَامِرٍ أَبُو سُهَيْلٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ } [ صحيح البخاري ]
2 - إياك أخي ان تمرر رسالة جائتك دون التحقق من محتواها .. أما علمت إنتشار الرسائل الكاذبة و الشائعات المغرضة .. أما علمت أن الله تعالى قال : { َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ } [الحجرات : 6].
3 - إياك أخي و الكذب على رسول الله .. فإياك أن تنقل عن رسول الله حديثاً أو خبراً قبل أن تتأكد منه فقد حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْجَعْدِ قَالَ أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ قَالَ أَخْبَرَنِي مَنْصُورٌ قَالَ سَمِعْتُ رِبْعِيَّ بْنَ حِرَاشٍ يَقُولُ سَمِعْتُ عَلِيًّا يَقُولُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { لَا تَكْذِبُوا عَلَيَّ فَإِنَّهُ مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ فَلْيَلِجْ النَّارَ } [صحيح البخاري] . 4 - إياك أخي الكريم أن تضع في رسالتك ما هو مخالف للشرع كصور ذوات الأرواح و الأغاني الماجنة و الأناشيد المصاحبة لموسيقى حتى و إن كانت - دف - أو ألفاظ بذيئة أو غير ذلك ممانهى الله تعالى عنه .






و إليك أخي في الله .. أختي في الله .. بعض النصائح الهامة:

1 - إذا كنت تكتب موضوع من تأليفك .. فيجب عليك أخي في الله ان تصحح كل ما تكتب من أحاديث و أن تتاكد من كل آية تكتبها هل هي صحيحة أم لا مع كتابة اسم السورة و رقم الآية و أيضاً عليك الإعتناء بالتشكيل الصحيح و يمكنك الإستعانة بموقع المحدث لتصحيح الأحاديث .
2 - إذا كان موضوعك نقلاً عن عالم معين .. فيجب عليك التثبت من أن هذه الرسالة لهذا العالم و هذا من خلال البحث عن كلمات هذا العالم من خلال موقعه هو شخصياً او من خلال المواقع الإسلامية الموثوق منها إن شاء الله .




الزاوية الثانية :

حجم الرسالة و كيفية كتابة الموضوع

إليك أخي في الله .. اختي في الله هذه الحقائق الهامة جداً :



1 - معظم قراء المنتديات ليس لديهم الوقت ليقرأوا رسالة بطول عرض الحائط و لذلك ينظر القاريء أولاً في الموضوع ليلقي نظرة على حجمه فإن وجده كبيراً يغير الصفحة فوراً.
2 - معظم رواد المنتديات لا يكمل أول سطرين من الموضوع إلا إذا شده الموضوع ليكمله.


و إليك أخي في الله .. أختي في الله .. بعض النصائح الهامة جداً :


1 - إياك و أن تطيل في مقدمة الموضوع فهذا سيصيب القاريء بالملل فحاول أن تجبر القارىء على أن يقرأ السطر التالي من رسالتك دون ملل.

2 - إياك أن تطول الموضوع لدرجة أن يكون كبيراً و الإستفادة منه قليلة.
3 - إنظر إلى من توجه كلماتك.. فإن كنت توجهها إلى فئات أكثر تعلماً فلا مانع من إرسال الرسائل المطولة و إن كنت توجه رسالتك إلى فئات أقل من ذلك عليك أن تختصر في رسالتك بقدر الإمكان دون أن تخل بمعنى الموضوع.
4 - حاول أن تجعل أسلوبك جديداً و مشوقاً و إبتعد عن أسلوب القص و اللصق قدر الإمكان إلا في حالة أخذ كلام العلماء.
5 - من أفضل الطرق التي تجذب القراء لموضوعك هو وضع الموضوع في قالب فني غريب من نوعه كأن تضع الموضوع في قصة تحتوي على ما تريد أن توصله إلى الناس .


الجزء الأخير

وإليك الآن أخي الكريم بعض الحقائق الهامة جدا :
1 - معظم قراء المنتديات في الغالب لا يقرأ الرسالة إلا إذا أخذ عنها إنطباعاً جيداً في البداية و المسئول عن ذلك هو التنسيق .
2 - معظم قراء المنتديات تلفتهم بشدة الألوان الجذابة قبل أن يلفتهم ما في داخل الموضوع من معلومات .
3- معظم قراء المنتديات يخرجوا من الصفحة بمجرد أن يجدوا رسالة خاوية من التنسيق و بها 1000000 سطر !!!






وإليك أخي الكريم بعض النصائح الهامة جداً :


1 - لا تكثر من الألوان لدرجة أن تعمي القاريء و لا تجعل الموضوع أبيض و أسود .
2 - نبه القاريء إلى الأماكن الهامة في رسالتك بتكبير الخط أو تلوينه أو تخطيطه .
3 - إختر الواناً متناسقة و إياك و ألوان قوس قزح و إحذر من الألوان التي تحتاج إلى نظارة شمس لرؤيتها .
4 - إستخدم خاصية محاذاة النصوص للتنبيه على العناوين و النقاط و ما إلى ذلك .
وإلى هنا أخوتي و أخواتي تنتهي رسالتنا و ينتهي الجزء الخاص بالأخذ بالأسباب
لا تيأس.. فقد نلت الأجر
3 - لا تيأس .. فلقد نلت الأجر !!






{ إنما الأعمال بالنيات .. }
[ حديث شريف ]

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين. أما بعد:
و بعد أن توكلنا على الله وأخذنا بالأسباب أخوتي و أخواتي في الله و حان موعد إرسال الرسالة .. و تم الإرسال و لله الحمد ، و لكن كانت المفاجأة و كانت نفس النتيجة لا يوجد متفاعلين و لا قراء ... فماذا علينا ان نفعل إذن ؟! هل نتضجر ؟! هل نصرخ ؟! هل نترك الشبكة العنكبوتية و لا نرسل مرة أخرى ؟! هل نعتزل الدعوة ؟! أم ماذا نفعل ؟!!
و إليك اخي الحبيب كلمة أهمس بها في أذنيك أرجوأن تجد عندك القبول :
لا تحزن






هل تعلم ماذا يعني أن تكون داعية إلى الله؟ هذا يعني أنك لن تستطيع أن تحصي الأعمال التي ستحتسب ثوابها !! فهي كثيرة جدا , فما أجمل أن تحتسب :



1 - أجر الدلالة على الخير، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : { من دل على خير فله مثل أجر فاعله } رواه مسلم في صحيحه . فالأشخاص الذين استفادوا من دعوتك لهم سيأتيك ـ بإذن الله ـ مثل أجور أعمالهم التي كان لك الفضل ـ بعد الله ـ في دلالتهم عليها... فما أسعدك أيها الداعي المخلص بأجور من قد يفوقونك في العمل والإخلاص!!

2 - أجر الدعوة إلى الهدى فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا } رواه مسلم وهكذا يتضاعف أجرك بعدد الذين يستجيبون لك.

3 - ثواب تعليم الناس الخير، ألا تحب أن يصلي الله وملائكته عليك .. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في حجرها وحتى الحوت في البحر ليصلون على معلمي الناس الخير } رواه الترمذي.

4 - ثواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، مع ما يترتب عليه من حصولك على الفلاح وهو جماع الخير. قال الله تعالى: {وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (آل عمران:104).

5 - ثواب الكلمة الطيبة ولعل الكلمة الطيبة هي من أنواع ما عناه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله فيما رواه البخاري: { إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات... }.

6 - أجر هداية الناس ، فعن سهل بن سعيد ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيرٌ لك من أن يكون لك حُمْرُ النَّعَم} رواه البخاريُّ ومسلم..

7 - احتسب أن العبادة كلما كان نفعها متعديا كان ثوبها أعظم فما ظنك بالدعوة إلى الله !!

8 - أن يعطيك الله علم ما لم تعلمه ، فبسبب العمل الدعوي يستلزم عليك الاستزادة من العلم الشرعي و مجالسة العلماء والمطالعة المكثفة للكتب إضافة إلى سماع الشرائط العلمية المساندة وتستلزم أيضا الاحتكاك المباشر بالناس وقد ترد عليك منهم الأسئلة والاستفسارات التي تدفعك للبحث عن إجابات لها ومن ثم يزداد علمك ويتسع وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

9 - زكاة للعلم الشرعي الذي تحمله ، وحفظا له من النسيان لأن بذل العلم يعين على ثباته بإذن الله .

10 - أنت بحاجة يومية لانشراح الصدر والرضا عن النفس وعملك الدعوي سيحقق لك ذلك الإحساس لأنك تعلم وتنتج والنفس تسعد والصدر ينشرح إذا شعر المرء بأنه ينفع المسلمين ويفعل شيئا.

11 - بركة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال: { نضر الله إمرءا سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها... } الترمذي (2658). فبلغ واحتسب.

12 - ثواب امتثال أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بالتبليغ عنه ولو آية .

13 - أن تحصل لك التزكية من الله تعالى: { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } (فصلت:33). والنفس يعجبها الثناء من الناس، فكيف إذا أتاك الثناء من رب الناس !

14 -تنفيذاً لأمر الله سبحانه و تعالى .. لأنه أمرنا بالدعوة إلى الدين:{ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } (النحل:125) . وأنت مأجور على الطاعة .

15 - ثواب حمل هم الدعوة إلى الله وهم الدعوة ثقيل ... ثقيل، ولكنه رائع! لأنه يدفعك إلى التفكير...ثم العمل، فيكون هذا الهم سببا في استغلالك للحظات عمرك السريعة بأعمال أجرها كبير. بخلاف من لا يحمل هم المسلمين تجده متبلد جامد تمر عليه السنون ويومه مثل أمسه لا جديد يقدمه لنفسه ودينه اللهم إلا جبالاً من ثقافة الرياضة , السيارات , الملابس , الأثاث ... إلخ.

16 - احتسب نصرة الإسلام وأهله، ونصرة المصلحين في كل مكان لأن الهدف واحد، قال الله تعالى: { وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ } (الحج:40).

17 - ثواب قضاء حاجة المسلمين وتفريج الكربة عنهم وذلك بتعليمهم أمور دينهم ورفع الجهل عنهم .
18 - ثواب مواجهة الفساد والتصدي له، وما يتبع ذلك من جهد ذهني.. ونفسي.. وبدني.. ومالي .

19 - احتسب إبراء الذمة أمام الله.

20 - ابتغاء أن يحفظك الله في الشدة كما حفظته في الرخاء .

21 - أجر الصبر على مشقة الدعوة ، وما تلاقيه من جهل العامة وأذى المخالفين، قال الله تعالى: { وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً } (الإنسان:12).

22 - أجر التعاون على البر والتقوى، قال الله تعالى: { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى} (المائدة:2). لأن إنشغالك في الدعوة إلى الله يعني أنك تتعاون مع كل المصلحين على وجه الأرض !

23 - ابتغاء أن يهديك الله إلى الصراط المستقيم، فهو سبحانه يقول: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } (العنكبوت:69).

24 - ثواب قضاء الأوقات بعبادة عظيمة ـ الدعوة إلى الله ـ تؤجر عليها، وهذا يعينك بإذن الله على الإجابة الطيبة عندما تسأل يوم القيامة عن عمرك فيما أفنيته؟.. وعن جسمك فيما أبليته؟.. وعن مالك فيم أنفقته ؟
25 - احتسب أنك تسد ثغرة للمسلمين بارك الله فيك.

26 - احتسب أن تكون قدوة للآخرين في المسارعة للعمل الدعوي فإن من يحيط بك من أولادك وأقاربك وأصدقائك... إلخ ، سيتأثرون بك وسيحاولون السير على نهجك حسب قدراتهم ويبقى لك فضل الدلالة على الخير بالقدوة العملية .

27 - احتسب جميع حركات جوارحك التي تخدم بها الدعوة إلى الله، ( عينيك .. أذنيك .. لسانك .. يديك .. قدميك ) . واحتسب أن تسخير عقلك وجوارحك لخدمة دينك من باب شكر الله على تلك النعم .

28 - ثباتاً لك .. واعتباراً بالآخرين، لأن عملك في الدعوة إلى الله سيجعلك تشعر بعظم نعمة الله عليك ، حيث ستستمع إلى مشاكل الكثيرين ، وستطلع على أحوال الآخرين ، وكل ذلك يدفعك إلى التأمل في نعم الله التي تتقلب فيها !.. فيزيد من خضوعك وتذللك لرب السماوات .. كما أنك ستحقر عملك عندما تقابل بعض النماذج الرائعة من الصالحين مما يدفعك لمزيد من بذل الجهد قبل الفوات .







و بهذا أخوتي و أخواتي في الله .. نصل معكم إلى نهاية هذه الدورة المصغرة التي ندعو الله تعالى أن يكتب لنا بكل حرف فيها حسنة و أن تكونوا إستفدتم منها بأقصى درجة ، و الله الموفق .
و نحيطكم علماً أن حقوق الطبع و التوزيع و النشر محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر اسم نور الإسلام و الرابط الخاص به ، و جزاكم الله خيراً كثيراً
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

.

" مـــمـــا رآق لــــــــي"

"سبحان الله وبحمده ......... سبحان الله العظيم"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع "كيف تجذب لموضوعك الآف الزوار وحسنات كالجبال"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تعليمي شامل يقدم خدمات تعليمية وتربوية  :: المنتدى العام-
انتقل الى: